بلس سبورت

الاحد 9 يوليو 2017

قال الدكتور ولاء جاد الكريم، رئيس مؤسسة شركاء من أجل الشفافية، إنَّ ما حدث بطارق حسين الشهير بـ”تيتو” المحامي، هو تعنت واضح وغير مُبرر ويبدو أنه عقاب شخصي لأنه خارج إطار أي نص قانوني.

وتابع “جاد الكريم” في تصريحات خاصة لـ”بوابة يناير” قائلًا: “سنظل في تلك التعنت الواضح ضد الشباب لفترات طويلة لعدة أسباب؛ لأن قضية حقوق الإنسان والحريات العامة وضمانات حقوق الإنسان ليست على الأجندة في الوقت الراهن، بالإضافة إلى أنَّ المناخ الحالي مُعبأ بالإرهاب “كما حدث أمس باستشهاد 26 من أبناء القوات المُسلحة” مما جعل قضية حقوق الإنسان في الخانة رقم عاشرة لدى النظام الحالي”.

ولفت رئيس مؤسسة شركاء من أجل الشفافية إلى منظمات المجتمع المدني يجب أن يكون لها دور واضح وحاسم للتأكيد على دور الإنسان وحقه والضغط على النظام الحالي ويقدم البديل لقطع التبريرات على الطرف الآخر.

أضف الرد !

Your email address will not be published.