السبت 09-07-2016| 06:25م

فاطمة الزهراء محمد
أعلنت مؤسسة شركاء من أجل الشفافية ” PFT ” ، عن تخططيها حاليا لإعداد دراسة حول ” مستويات الشفافية والإفصاح والمساءلة ” لدي مؤسسات العمل الخيري المعتمدة على تبرعات الأفراد بشكل رئيسي ، مطالبة من مؤسسات العمل الخيري والإغاثة التى تعمل فى مصر بإفصاح عن موادها المالية ومصادر التبرعات التى تأتى اليها و كشف ايضا عن بنود إنفاقها.
من جانبه قال الدكتور ولاء جاد الكريم مدير عام شركاء من أجل الشفافية، فى تصريحات صحفية، اليوم السبت: إنه سيتم إجراء الدراسة على مجموعة الجمعيات الخيرية الكبرى المسجلة كجمعيات ومؤسسات أهلية وفق أحكام القانون 84 لسنة 2002، والتي يعرف عنها استفادتها بنسبة كبيرة من تبرعات المصريين ، عن طريق رصد الطرق التي تعتمد عليها الجمعيات فى جمع التبرعات وقياس مدى وجود رقابة الداخلية من الجمعيات العمومية ومجالس الإدارات والخارجية من خلال وزارة التضامن والأجهزة الحكومية المعنية .
وأوضح مدير المؤسسة، أن هذه الدراسة تأتى في إطار اهتمام مؤسسة شركاء من اجل الشفافية بترسيخ قيم الشفافية والمساءلة والنزاهة، ومن منطلق حرص المؤسسة على استمرار بل وزيادة الموارد المتاحة للعمل الخيري والتطوعي في مصر، وأهمية إسهامات تلك المؤسسات في تقديم خدمات الغذاء والكساء والمسكن والصحة لغير القادرين.

أضف الرد !

Your email address will not be published.